المنظمة الشبابية تحذر من شبهات فساد في انتدابات من يشملهم قانون 38 لسنة 2020

المنظمة الشبابية تحذر من شبهات فساد في انتدابات من يشملهم قانون 38 لسنة 2020

تونس في 3 مارس 2021

بيان

تتابع المنظمة الدولية للقيادات الشبابية باهتمام المراحل الأخيرة لنشر الأوامر الترتيبية لقانون 38 الذي يأتي في فترة يعاني فيها شباب تونس البطالة و التهميش لسنوات و سنوات و هو قانون يعتبر مكسب هام اشتغلت عليه أطراف عدة قصد تفعيله و خدمة لمصلحة الشباب العليا في اطار عالي من الشفافية و المصداقية و النزاهة ، إلا أن ما حصل من تجاوزات شملت إيداع قائمات اسمية لدى رئاسة مجلس نواب الشعب و لدى رئاسة الحكومة ضمن مبادرة دعى لها عضو بمجلس نواب الشعب منتهجا أسلوب سىء جدا يعمل من خلاله على تحقيق غايات حزبية سياساوية ضيقة القصد منها ” الأولوية في الانتداب للمنسقين و المحتجين ” و هو ما يتعارض تماما مع توجهات هذا القانون المبني على روح الشفافية و هنا تدعو المنظمة الدولية للقيادات الشبابية الى :

* النأى بملف التشغيل عن التجاذبات السياسية و الحزبية لكونه ملف وطني .

*عدم الزج بشباب الوطن المعطل لسنوات في هذا المأزق و إنتهاج هذه الطرق الملتوية التي تعتبر خرقا واضحا للقانون .

*دعوة نائب الشعب صاحب المبادرة الى سحبها و عدم تعطيل نشر الاوامر الترتيبية و إحداث التوتر و الضغينة بين شباب يحملون نفس الهموم و المشاغل و ينتظرون فرصة عمل و موطن شغل سنوات عدة و هو ما قد يمس بالامن العام للدولة .

*دعوة الحكومة للإيفاء بوعودها و وضع منصة رقمية تتيح للجميع مبادىء الشفافية و المساواة و المشاركة حسب ما ستتضمنه الاوامر الترتيبية. و ستكشف المنظمة الدولية للقيادات الشبابية بكل جرأة مآل هذا الموضوع وستكون من المدافعين الأول على حق شباب تونس في التشغيل طبقا للنصوص الترتيبية المعدة للغرض و سنضرب بكل قوة على أيدي من يعتبرون أن الشباب حطب لمعارك واهية .

عاش شباب تونس صاحب الحق في العمل بكرامة و عز عاشت تونس أبد الدهر

عن الهيئة المديرة رئيس المنظمة عبد الرحمان الخراط

اترك تعليقاً

Close Menu